الأردن : الغاء اجراء قانونيا بشان الاعتصامات الطلابية

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

 

كثر الحديث في الاونه الاخيرة عن ظاهرة الاعتصامات كاحدى وسائل التعبير بالمطالب وتحصيل الحقوق اوالسعي نحو تحسين الاوضاع السائدة الى الافضل. وطالت هذه الظاهرة المدارس الحكومية من خلال اعتصامات طلابية واعتصامات المعلمين للتعبير عن احتجاج او استياء من ادارات مدرسية .

 


كيف تتعامل وتنظر الوزارة الى هذه الاعتصامات الطلابية وهل من بدائل عند الوزارة بشان موضوع الاعتصامات الطلابية التي بات لا يمر يوم دون ان تتناهى الى مسامعنا عن اضراب او اعتصام طلابي في مدرسة ما تطالب بتغيير ادارتها او تحتج على ممارسات او اجحاف وقع على فئة دون اخرى او تعبير نحو التغيير الى الافضل ؟

امين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون التعليمية والفنية الدكتور احمد العياصرة اكد بانه لا اجراء قانونيا بشان اي اعتصام طلابي او ما تشهده بعض المدارس من حراك للتعبير عن مطالب لهم ، مؤكدا لـ"الدستور"ان وزارة التربية والتعليم مع مبدا ونهج الحوار ما بين الاطراف المعنية كافة لحل اي قضية تربوية في المدارس بحيث يتم ذلك بالتواصل ما بين الطلبة واولياء الامور والهيئات التدريسية والادارات المدرسية .

وقال الدكتور العياصره ان الوزارة مع تشجيع ثقافة الحوار المثمر البناء المقنع بشكل مستمر ومخطط له لحل اي مشكلة تعترض الطلبة او المعلمين في المدارس .

واشار في السياق ذاته الى اطلاق الوزارة مؤخرا البرلمانات المدرسية التي هدفها الرئيسي اعداد الطالب للحياة عندما تواجهه في حياته الاكاديمية والعملية اي معضلة والبرلمانات تجعل من المدرسة ، مجتمعاً متكاملاً تتيح الفرص المتعددة لتدريب النشء على حياة المجتمعات بأنواعها وأشكالها وحل اي مشكلة او قضية بالحوار "المقنع" الذي هو مفتاح الحل .

ويعول على هذه المجالس المساهمة بالارتقاء بالعملية التربوية من خلال المشاركة في إعداد الخطط التطويرية للمدرسة ومراجعتها ومناقشتها ، والوقوف على اقتراحات وحاجات الطلبة وتحسين آليات التواصل والاتصال معهم ، والمشاركة في وضع اللوائح التنظيمية المدرسية ، والمساهمة في عملية الضبط الذاتي والمساعدة في معالجة السلوكيات غير المرغوب فيها. وقال العياصره ان قضية الاعتصام الطلابي لا ينظر لها كقضية سلبية ، فمن ناحية اخرى هي تحد وفرصة لتحقيق اهداف تربوية للطالب باكسابه مهارات عن دوره وقدرته في المجتمع ما دام شعر بان له حق ، وتشجيعه بطريقة تربوية بالحوار للوصول الى الافضل عبر حوارات على مستوى المدرسة ومع الاطراف كافة .

وحول مطالب بعض الطلبة في اعتصاماتهم بتغيير الادارات المدرسية او المعلمين قال الدكتور العياصرة كرامة وهيبة المعلم ومدير المدرسة هدف من اهداف وزارة التربية والتعليم الرئيسية ، وبالمقابل الانسان يخطئ او يصيب وان ما يحكم ذلك التشريعات والقوانين والعمل التربوي في فتح حوارات مخطط لها لايجاد حلول ابداعية للقضايا التربوية .

واشار الى انه سيلتقي اليوم في حوارات مع بعض الادارات المدرسية والطلبة واولياء الامور التي فيها حراك او اعتصام او لديهم مطالب لبحث هذه المطالب وايجاد حلول لها حيث تم الطلب بجمع معلومات حول المشكلة والاطراف المؤثره فيها. ( الدستور ) 

أضف تعليق


كود امني
تحديث