• السعودية تسمح بدخول النساء والرجال إلى المطاعم من نفس الباب

    السعودية تسمح بدخول النساء والرجال إلى المطاعم من نفس الباب

  • العنف ضد المرأة : وقفات احتجاجية نسائية في عدد من دول العالم

    العنف ضد المرأة : وقفات احتجاجية نسائية في عدد من دول العالم

  • الأميرة سبيكة: يوم المرأة البحرينية تذكاراً وطنياً لتقدير وتكريم العطاء المخلص لنساء الوطن

    الأميرة سبيكة: يوم المرأة البحرينية تذكاراً وطنياً لتقدير وتكريم العطاء المخلص لنساء الوطن

  • مؤسسة دبي للمرأة تنظم منتدى المرأة العالمي في فبراير 2020

    مؤسسة دبي للمرأة تنظم منتدى المرأة العالمي في فبراير 2020

  • ملتقى متخصص يوصي بدعم المرأة لدورها المهم في عملية التنمية

    ملتقى متخصص يوصي بدعم المرأة لدورها المهم في عملية التنمية

  • بدور القاسمي : تمديد مدة إجازة الأمومة في القطاع الخاص عامل أساسي للتمكين الحقيقي للمرأة

    بدور القاسمي : تمديد مدة إجازة الأمومة في القطاع الخاص عامل أساسي للتمكين الحقيقي للمرأة

تابعونا على

     

 

 

قال وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة انه لا بد من ربط المراة بالانتاج كونها الاكثر قدرة على ادارة الموارد، والاكثر انضباطا وعلاقة بالواقع.

 

وأكد المعايطة انه مطلوب دعم وجود وحضور المراة في العملية الانتاجية، مشيرا الى ان انخراط المراة في العملية السياسية والمشاركة الحزبية ما يزال ضعيفا ويحتاج الى توعية بضرورة زيادة دورها، وهو ما تقوم به وزارة الشؤون السياسية من اشراكها في عمليات الحوار الوطني حول مختلف قوانين العملية السياسية.

 

جاء ذلك خلال حفل الختام لمشروع "تمكين النساء في الإدارة المحلية"،  نشاطاته والتي استهدفت سيدات أعضاء في المجالس المحلية والبلدية وأعضاء في مجلس المحافظات، والذي جرى بتنظيم  مركز الحياة - راصد بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ)،.

 

وأكد الوزير أن الحكومة تولي اهتماماً منقطع النظير في دعم المرأة الأردنية لتكون شريكاً أساسياً في عملية صنع القرار، إذ تقدم المرأة دوراً أساسياً في وضع الخطط والاستراتيجيات على المستوى المحلي والتي تتسم دوماً بملامستها للاحتياجات الحقيقية.

 

وقال المعايطة أن الأوراق النقاشية التي قدمها جلالة الملك تضمنت رؤى حقيقية لدعم المرأة الأردنية في كافة المجالات، وهي ما ترتكز عليه الحكومة في تقديم كل ما يلزم للمرأة الأردنية على الصعيد السياسي والاجتماعي والاقتصادي، كما تحدث المعايطة عن الدور الذي تلعبه مؤسسات المجتمع المدني والتي توفر الأدوات اللازمة التي تستند عليها السيدات ليعبرنّ ويقدمنّ ويعملنّ بكل جدٍ وألق، وأكد المعايطة أن المرأة سيكون لها دوراً أساسياً في عملية الحوار الوطني حول التشريعات السياسية.

 

من جانبه أكد مدير بنك تنمية المدن والقرى مندوب وزير الشؤون البلدية على ضرورة فتح أبواب التعاون بين السيدات المنتخبات بشكل خاص والسيدات بشكل عام مع البلديات لتكون البلدية الحاضنة الأساسية لهنّ، وأشار العزام إلى أهمية تفعيل دور السيدات في إنجاز المشاريع المجتمعية التي تلامس احتياجات المجتمعات المحلية بشكل مباشر.

 

من جانبه أكد النائب خالد رمضان على ضرورة مراجعة التشريعات الوطنية لتكون منسجمة مع تطلعات الدولة الأردنية في دعم المرأة، وأكد رمضان على شراكة المرأة في كافة مواقع صنع القرار والتي خطت خطوات عديدة في مجالات عدة، وقال رمضان أن مجلس النواب مطالب بتعزيز الجهود المبذولة من كافة اللجان الدائمة والكتل البرلمانية لتعبيد الطريق أمام الأردنية للوصول إلى مواقع حقيقية تستطيع من خلالها أن تقدم كل ما يلزم لتطوير التنمية المحلية.

 

وقالت الدكتورة سوسن المجالي رئيسة لجنة العمل في مجلس الأعيان أن المشاريع المجتمعية على المستويات المحلية هي نقطة الارتكاز بين المرأة والمجتمعات، ويمكن من خلالها تعزيز العمل النسوي على مستوى المحافظات ليتطور ويكون عملاً نوعياً في مواقع صنع القرار لا سيما وأن السيدات في المجالس المنتخبة يقدمنّ جهود مضاعفة، وأضافت المجالي بأننا اليوم بحاجة إلى تكاتف الجهود وتنسيقها بكل حرفية ليتم العمل بشكل متوازٍ مع كافة السيدات في الأردن.

 

 

 

وقدم المحامي حازم النعيمات نائب أمين أمانة عمان جائزة أفضل تغطية إعلامية للسيدة ياسمين الزعبي، هذا ويذكر بأن المشروع هَدف إلى تمكين السيدات أعضاء المجالس المنتخبة من خلال تطوير مهاراتهن في قيادة المشاريع، ودعم أفكارهن الساعية لخدمة أبناء المنطقة وسكانها.

 

وعملت السيدات المختارات في المشروع على تنفيذ 18 مشروعاً خدمياً في جميع محافظات المملكة بناءً على دليل الاحتياجات في مناطقهنّ، وتنوعت المشاريع التي نفذتها السيدات حيث عملنّ على إنشاء حدائق عامة في المجتمعات المحلية، وبناء المكتبات التي احتوت على أماكن مخصصة يستطيع المواطن من خلالها التواجد في المكتبة وممارسة أي نشاط ثقافي، كما عملنَ السيدات على بناء المظلات الشمسية داخل المدارس وفي أماكن الانتظار للمواصلات العامة، واستفاد منها أكثر من 32 الف مواطن ومواطنة " حيث تم تمويل تلك المشاريع من قبل الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية (BMZ) ضمن برنامج تمكين النساء في صنع القرار في الشرق الأوسط(LEAD).البوصلة

 

 


أضف تعليق


كود امني
تحديث